أبوتريكة يمتنع عن الكلام خلال مباراة تشلسي وواتفورد في الدوري الإنجليزي

هيئة التحرير2 ديسمبر 2021
هيئة التحرير
آخر الأخباررياضةمنوعات
أبو تريكة يمتنع عن الكلام خلال مباراة تشلسي وواتفورد في الدوري الإنجليزي

رفض لاعب الاهلي المصري والمنتخب السابق والمحلل الرياضي الحالي، محمد أبوتريكة، الإجابة عن سؤال مذيع الاستوديو التحليلي لأحد البرامج بقناة “Bein Sports” القطرية بشأن  اختيار ليونيل ميسي، كأفضل لاعب في العالم عام 2021 و منحه الكرة الذهبية السابعة في مسيرته .

وكان أبو تريكة في الاستوديو التحليلي خلال مباراة تشيلسي ومضيفه واتفورد ضمن مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي كانت توقفت لدقائق بسبب تعرض مشجع لأزمة صحية حتى إسعافه.

 

وقال لاعب الأهلي السابق: “أنا بخرج من نتيجة لأسباب معينة مرريت بيها، فاحتراما ليك (المديع) وللدكتور طارق أنا هقعد بس لن أتكلم”، وأضاف: “احتراما ليك وللمشاهدين، أن خرجت وناس زعلت وناس مبيحترمناش، أنا هبقى موجود بس اسمحلي هبقي زي المشاهدين”، ورد المذيع: “عارفين أنك بتحترمنا وإن شاء الله الأمور تكون طيبة في الملعب”.

وحاول مقدم البرنامج معرفة رأي أبو تريكة في فوز ميسي بالكرة الذهبية السابعة في مسيرته، ولكنه رفض الإجابة وقال: “عشان خاطري”.

وكان أبو تريكة قد انسحب من الأستوديو التحليلي خلال لقاء نيوكاسل يونايتد وتوتنهام قبل أسابيع  والتي توقفت بعد وقوع أزمة صحية في المدرجات  لمشجع. وقال: “حياة الإنسان أصبحت بلا قيمة.. كنت أتمنى عدم استكمال هذه المباراة.

 

المثلية في الملاعب.. انتقادات تطال أبو تريكة ودعم جماهيري والدوري الإنكليزي يعلق

 

أثار محمد أبوتريكة، لاعب نادي الأهلي والمنتخب المصري السابق والمحلل في قنوات “بي إن سبورت” حاليا، حالة من الجدل بعد انتقاده لدعم المثلية الجنسية في الدوري الانجليزي.

ووجه أبوتريكة وجه انتقادات لاذعة لرابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، بسبب دعمها للمثليين في الجولات الأخيرة من البريميير ليغ، بعد ارتداء قادة كل الاندية لشارة تحمل ألوان علم المثليين.

قال أبوتريكة في الأستوديو التحليلي نهاية الاسبوع الماضي أن “المثلية الجنسية لا تتوافق مع الإسلام وكذلك الطبيعة البشرية”.

وأشار أبوتريكة إلى إن “المثلية ليست حقا من حقوق الإنسان، ولكنها في الواقع ضد الإنسانية”، مطالبا اللاعبين المسلمين في البريميير ليغ بمناهضة مظاهر دعم المثلية، عن طريق الامتناع عن المشاركة في المباراة.

 

واضاف عما وصفه بالتأثير السلبي لدعم المثليين على الأطفال وحتى ـ المراهقين العرب، مشيرا إلى أن ابنته سألته عن ألوان شارة العمادة أثناء مشاهدتهما للقاء ليدز يونايتد وبرايتون، وأنه لم يتمكن من الإجابة عن سؤالها.

وطلب أبوتريكة من إدارة “بي إن” تقليل اللقطات التي تظهر فيها عناصر دعم المثليين في المباريات.

 

 هجوم الصحافة الأجنبية على أبوتريكة ورد المتحدث باسم البريميير ليغ

 

تناولت وسائل إعلام غربية ما قاله محمد أبوتريكة بشكل سلبي، كما أدانته جماعات حقوقية في بريطانيا، وأبرزها “كيك أوف” لمكافحة التمييز.

وقالت حملة “Fare” المناهضة للتمييز في الرياضة في بيان لها: “من المخيب للآمال أن نرى الأسطورة أبوتريكة يتجاهل حملة قوس قزح في الدوري الانجليزي ويستخدم المواقف الدينية للقيام بذلك، لقد حصل على مساحة لإنكار ـ حقوق ووجود مجتمع ودون اعتراض من قناة بي إن سبورتس”.

وقال المتحدث باسم البريمييرليغ في تصريحات نقلها موقع “ذا أثلتيك” الإنجليزي: “نحن نختلف مع هذا الرأي، يلتزم الدوري الإنجليزي وأنديته بدعم مجتمع المثلية الجنسية، وإيضاح أن كرة القدم للجميع”.

دعم جماهيري كبير لتصريح محمد أبوتريكة

 

وحظي تصريح أبوتريكة بدعم كبير من الجماهير العربية والمغاربية، التي اعتبرت أن ما قاله نجم منتخب مصر السابق يعبر عنهم ويمثل رفضهم لمظااهر دعم المثليةـ الجنسية.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)