أول ظهور لأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح بعد تدهور صحته (فيديو)

هيئة التحرير21 نوفمبر 2021
هيئة التحرير
آخر الأخبارسياسة
الشيخ نواف الأحمد الصباح، وولي عهده مشعل الأحمد

شر تلفزيون الكويت أول ظهور لأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد عقب تداول أنباء عن فقدانه الوعي الأسبوع الماضي، ودخوله في مرحلة صحية حرجة، خلال استقباله لولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح مساء اليوم السبت.

 

وكشفت مصادر مقربة من العائلة الحاكمة في الكويت، أن الحالة الصحية لأمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، تدهورت حالته بشكل خطير ليلة الثلاتاء الماضي وأنه فقد الوعي بشكل كامل.

ويأتي ذلك بعد ساعات من تفويض الشيخ نواف الأحمد الصباح، لولي عهده مشعل الأحمد للاشراف على بعض اختصاصاته مؤقتا.

وذكر موقع “الخليج الجديد” نقلا عن مصادره، أن حالة الشيخ نواف، فرضت على أفراد العائلة التباحث فيما بينهم لاختيار ولي العهد الجديد في حالة صعود ولي العهد الحالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، لمنصب أمير الكويت.

المرشحون لولاية العهد

ذكرت المصادر المقربة من الأسرة الحاكمة أن أبرز المرشحين لولاية العهد القادمة  هما: الشيخ سالم جابر الأحمد، والشيخ ناصر المحمد الصباح.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “كونا”، عن وزير شؤون الديوان الأميري، قوله إن قرارا أميريا صدر بـ”الاستعانة بسمو ولي العهد حفظه الله، لممارسة بعض الاختصاصات الدستورية لحضرة صاحب السمو  الشيخ نواف الأحمد حفظه الله ورعاه”.

 

 

الشيخ نواف الأحمد الصباح، وولي عهده مشعل الأحمد
الشيخ نواف الأحمد الصباح، وولي عهده مشعل الأحمد

 

ولفت محمد عبدالله المبارك وزير شؤون الديوان الأميري إلى أن ممارسة ولي العهد مشعل الأحمد لعدد من اختصاصات أمير البلاد ستكون بصفة مؤقتة.

وتختلف الكويت، عن باقي الدول الخليجية الأخرى حيث تتمتع بحياة سياسية نشطة ولديها برلمان منتخب وبصلاحيات تشريعية.

ويعاني الشيخ نواف من ظروف صحية غير مستقرة في الاونة الاخيرة، جعلته يسافر خارج البلاد باستمرار للعلاج و إجراء الفحوصات الطبية.

ويبلغ أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد 81 سنة من عمره، فيما يصغره شقيقه ولي العهد بـ3 سنوات فقط.

 

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.