استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص جيس الاحتلال

هيئة التحرير11 مايو 2022
هيئة التحرير
آخر الأخبارسياسة
استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص جيس الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة في فلسطيني، اليوم الأربعاء، عن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة “الجزيرة” برصاصة في الرأس، وإصـابة الصحفي علي السمودي برصاصة فـي الظهر ووضعه مستقر، خلال اقتحام الاحتلال الإسرائيلي لمدينة جنين ومخيمها.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد شيرين أبو عاقلة بعد وقت قصير من إصابتها الحرجة برصاصة في الرأس.

وكانت “أبو عاقلة” تقوم بتغطية الأحداث في المخيم برفقة مراسل صحيفة القدس ، علي سمودي الذي أصيب هو الآخر بجروح متوسطة بعد إصابته بطلق ناري في الظهر، ووصفت حالته بالمستقرة.

ومن جانبها، قالت قناة الجزيرة، إن “الزميلة شيرين أبو عاقلة كانت ترتدي سترة الصحافة أثناء استهدافها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي”.

واندلعت اشتباكات مسلحة في مخيم جنين بين مجموعة من المقاومين وقوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة والمخيم بأكثر من 40 دورية معززة بالوحدات الخاصة.

وقال الزميل الصحفى المصاب سمودى لمراسل وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” فى جنين إنه كان يتواجد برفقة الزميلة شيرين أبو عاقلة ومجموعة من الصحفيين فى محيط مدارس وكالة الغوث قرب مخيم جنين، وكان الجميع يرتدى الخوذ والزى الخاص بالصحفيين.

وأضاف أن قوات الاحتلال استهدفت الصحفيين بشكل مباشر ما أدى إلى إصابته برصاصة فى ظهره، واستشهاد زميلته شيرين أبو عاقلة بعد إصابتها برصاصة فى الرأس.

وأكد السمودى أن المكان الذى كان يتواجد فيه الصحفيون واضحا لدى جنود الاحتلال، وأنه لم يكن هناك أى مسلح أو مواجهات فى تلك المنطقة، وأن استهدافهم جرى بشكل متعمد.

 

استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص جيس الاحتلال

ومن جانبها قالت قناة الجزيرة إن “الزميلة شيرين أبو عاقلة كانت ترتدي سترة الصحافة أثناء استهدافها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي”.

وأدانت شبكة “الجزيرة” الإعلامية جريمة قتل مراسلتها شيرين أبوعاقلة، عندما أطلق عليها جنود الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، الرصاص الحي أثناء تغطيتها لاقتحام الاحتلال مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وجاء في بيان لشبكة “الجزيرة” الإعلامية: “في جريمة قتل مفجعة، تخرق القوانين والأعراف الدولية، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا في فلسطين شيرين أبو عاقلة برصاص حي استهدفها بشكل مباشر صباح اليوم الأربعاء 11 مايو 2022، بينما كانت تقوم بعملها الصحفي في تغطية اقتحام الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية، وهي ترتدي السترة الصحفية بشكل واضح يدل على هويتها”.

شيرين نصري أبو عاقلة (وُلدت في عام 1971 في القدس– قتلت في 11 مايو 2022 في جنين عن عمر يناهز ال 51 عاما) هي صحفية فلسطينية تعمل مع شبكة الجزيرة الإعلامية.

ويعود أصل الزميلة الراحلة شرين أبو عاقلة إلى مدينة بيت لحم ولكنها ولدت وترعرت في القدس، وانهت دراستها الثانوية في مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا.

 

استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص جيس الاحتلال

 

ودرست في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم وانتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة، وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن.

عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو ولاحقًا انتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية وما زالت حتى الآن

 

اترك رد