الدجال فيصل يستدرج النساء ويعاشرهن في الفراش بحجة طرد الجن والأمن يتدخل بعد الفضيحة

Aswat24.Com
آخر الأخبارمنوعات
Aswat24.Com24 ديسمبر 2021466
الدجال فيصل يستدرج النساء ويعاشرهن في الفراش بحجة طرد الجن والأمن يتدخل بعد الفضيحة

كشفت بسمة مصطفى طليقة “دجال فيصل” المتهم بممارسة أعمال الدجل في الجيزة، تفاصيلَ مثيرة حول ممارساته ومعاشرته ضحاياه النساء في الفراش بحجة طرد الجن وأشياء أخرى صادمة .

وقالت بسمة التي كانت زوجة ” أيمن أبو سريع” وواحدة من ضحاياه: “إنه أوهمها بإصابتها بالسحر ليفاجئها بمعاشرتها جنسيًا زاعما أنه يقوم يعلاجها”.

وأوضحت أنها تعرفت عليه عندما سكنت في عقار، كان المسئول عن ادارته، ويُعرفه سكان المنطقة باسم الشيخ أيمن”.

وتابعت: “بعد فترة استدرجني و أخبرني إنني مصابة بالسحر ويوجد جن عاشق يسكنني، بعد علمه بطلاقي من زوجي الأول .

وأوضحت الضحية بسمة أن “المتهم منحها بعض الزيوت لتدهن بها مناطق من جسدها، وكميو من الماء قُرئ عليه القرآن لتشربه، مؤكدة أنها نفَّذت كل ما قاله لها.

وكشفت أنها تشعر أن شخصًا ما بجانبها أثناء النوم في الليل، و تحدثت معه بشأن ذلك، لكنه أخبرني بالاستمرار في شرب المياه واستعمال الدهان؛ لأنه العلاج المناسب لحالتها.

وقالت أن في أحد الأيام أتى الى بيتي و فقدت الوعي، وحين أفقت اكتشفت أنه عاشرني جنسيًّا في فراشي.. واجهته بما قام به فأنكر ثم أحضرت أهلي، و وافق على الزواج منِّي عرفيًّا.

وأكدت بسمة مصطفى طليقته، أنها تزوجت به ل 3 أشهر فقط وحملت منه، وبعد اكتشافها أن “أيمن” ينقب عن الآثار بشكل غير قانوني إلى جانب ممارسة الدجل – والشعوذة، فطلبت منه – الطلاق ورفعت الشكاية لدى الشرطة .

وأشارت  بسمة، أن الدجال فيصل النصاب لديه حيل لاصطياد ضحاياه النساء ، عن طريق خطط مختلفة.

الدجال فيصل يستدرج النساء ويعاشرهن في الفراش بحجة طرد الجن والأمن يتدخل بعد الفضيحة

وأكدت بسمة أن الأخير بدأ بعربية كبدة جتى أصبح يمتلك شقق وسيارات خلال النصب والاحتيال على النساء بالاستيلاء على أموالهم بالدجل – والشعوذة.

وأضافت  الضحية  إلى أنه بعد بدء جلسات فيصل النصاب مع ضحاياه بفترة يطلب منهن ممارسة العلاقة الحميمية، من أجل إخراج الجن منها، فمنهن من توافق ومنهن من ترفض الى جانب الاستمرار في بعض الطقوس الخاصة بالسحر، كشرب المياه والاستحمام.

وأضافت الضحية أنها فوجئت بسيدة اتصلت بها، وحكت لها ما تعرضت له من زوجها السابق أيمن أبو سريع، بعد أن عاشرها في الحرام وحملت منه بعد أن زعم أنها تعاني من مس شيطاني، ورفضت التحدث خوفًا من معرفة أهلها في القرية بالواقعة، بقولها: “لو أهلي عرفوا هيقتلو-ني”.

وألقى رجال الأمن القبض عليه بتهمة ممارسة الدجل واستغلال السيدات في  علاقات جنسية بحجة علاجهن من الجن والمس – الشيطاني، إضافة إلى النصب والاحتيال على الناس بالاستيلاء على أموالهم بالدجل – والشعوذة.

وأكدت التحريات أن الأخير كان يستقطب ضحاياه النساء، ويمارس الرذيلة معهن بحجة طرد الجن من أجسادهن.

المصدر: أصوات 24

رابط مختصر

اترك رد