السعودية: السجن 5 سنوات وغرامة لمن يروج لوقائع التحرش في المهرجانات

هيئة التحرير19 يناير 2022
هيئة التحرير
آخر الأخبارمنوعات
السعودية: السجن 5 سنوات وغرامة لمن يروج لوقائع التحرش في المهرجانات

توعدت السلطات السعودية مروجي الاشاعات عبر منصات التواصل الاجتماعي بانزال عقوبة تصل الى 5 سنوات الى جانب فرض غرامة مالية باهظة عليهم .

وجاء القرار بعد أيام من انتشار تغريدات عن تعرض فتيات لوقائع تحرش جـنسي بعد إلغاء فاعلية ترفيهية في الرياض

وأوضحت النيابة العامة في المملكة اليوم الثلاثاء أنّها استدعت بالفعل مشاركين في نشر هذه الإشاعات، مشيرة إلى “العمل على استكمال الإجراءات الجزائية بحقهم”، من دون أن توضح عددهم او إذا كانت أوقفتهم.

ودخل رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ على الخط ونشر عدداً من التغريدات حينها بدا فيها وكأنه يسخر من هذه التقارير عن حدوث تحرش.

 

وكانت السلطات السعودية قد ألغت يوم الجمعة حفلة لفرقة “ستراي كيدز” الكورية الجنوبية في اللحظات الأخيرة، على وقع تردي الأحوال الجوية، ما تسبّب ذلك بفوضى في موقع الحفلة في الرياض خصوصا مع هبوب رياح شديدة وأمطار غزيرة.

 

وعلى وقع شكاوى سابقة من وقائع تحرش، أعلنت إدارة مهرجان مدل بيست الموسيقي الذي أقيم في الرياض على مدى 4 أيام الشهر الماضي تكثيف الإجراءات لحماية النساء في فعالياتها التي حضرها أكثر من 700 ألف شخص.

وقالت النيابة العامة في السعودية مساء يوم الإثنين إنّه تم رصد حسابات على منصات التواصل الاجتماعي قامت بإنتاج وترويج شائعات لا أساس لها من الصحة تتعلق بإحدى الفعاليات. وأوضحت أن ذلك تم “بتنسيق ودعم من جهات خارجية كانت مسؤولة عن غالبية المشاركات المرصودة، وانساق وراءها أشخاص شاركوا في الترويج لها من داخل المملكة.

وأشارت النيابة إلى أن “هذه الأفعال قد تترتب عليها عقوبات مُغلظة تصل إلى السجن 5 سنوات وغرامة 3 ملايين ريال (800 ألف دولار)”.

 

ومنذ تولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد في 2017، تشهد السعودية إصلاحات اجتماعية شملت السماح للنساء بقيادة السيارات، وإقامة الحفلات الغنائية، ووضع حدّ لحظر الاختلاط بين الرجال والنساء الذي استمر لعقود.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.