المغرب.. الصحافي “سليمان الريسوني” يطلب نقله إلى المشفى لتوقيف إضرابه عن الطعام

Aswat24.Com
2021-11-15T01:02:57+01:00
سياسة
Aswat24.Com6 أغسطس 202133
المغرب.. الصحافي “سليمان الريسوني” يطلب نقله إلى المشفى لتوقيف إضرابه عن الطعام

أصوات 24 – وكالات

 

صرح محامي الصحــ.افي المغربي سليمان الريســوني الثلاثاء 3 غشت 2021 إن موكله قد وافـــ.ق على تعــ.ليق إضرابه عن الطعام، لكن حالته الصــ.حية خطيرة إلى حد أنه بحاجة لنقـــ.له إلى المشفى.

وكان قد حــكم على الريســ.وني مؤخـــ.را بالسجن 5 سنوات بتـــهمة “الاعتــ.داء الجنسي” التي ينفيــها، قد دخل في إضــ.راب عن الطعام قبل 118 يوما احتـــ.جاجا على “ظلم فظيع” حسب رأيه.

وقال المحامي ميلود قنديل “إنه موافق على تعــــ.ليق إضــ.رابه عن الطعام لكن حالته الصــ.حية خطـــ.يرة إلى حد أنه بحاجة لنقــ.له إلى المستشفى”. مضـــ.يفا أن صحة الصحافي قد “تدهورت” في نهاية الأسبوع الماضي موضحا أنه “فقد وعــ.يه و رأيته الإثنين، تهيأ لي أنني أتكلم إلى جــ.ثة”.

لكن المندوبية العامة لإدارة الســ.جون المغربية أعلنت مساء الإثنين في بيان أن الريســ.وني يرفض الذهاب إلى المستشفى منذ 30 يونيو/حزيران.

وأوقف الصحافي البالغ 49 عاما في مايو 2020 وحكم عليه بالســ.جن 5 سنوات لإدانته بـ”اعتـــ.داء جنسي” على شاب، إثر شكوى قدمها ناشــ.ط في الدفاع عن حقوق أفراد “مجتمع الميم”، وهي اتهــ.امات لطالما نفاها الريسوني معتــ.برا أن الحكم الصادر بحقه هو “تصــ.فية حسابات سياسية”.

وينفذ الصحافي المعــ.روف بافتتاحياته ذات النبرة اللاذعة إضــ.رابا عن الطعام منذ أكثر من3 أشهر احتجــ.اجا على “ظلم فظيع” لحق به، فيما تؤكد النيابة العامة أن محاكمته كانت “عادلة”.

بدورها، دعـــ.ت أكثر من 350 شخصية مغربية وأجنبية مؤخرا الريســ.وني إلى وقف إضــ.رابه عن الطعام. وتثير قضــ.يته تعبئة سواء في داخل المملكة أو خارجها.

وإثر صدور الحكم عليه، دعت منظمات غير حكــ.ومية عدة بينها لجنة حماية الصحافيين و”مراسلون بلا حدود” إلى إطلاق سراحه “فورا”. إلا أن السلطات المغربية تـــ.ؤكد على الدوام استقلالية القـــ.ضاء، وتقول إن محاكمته “توافرت فيها كل شروط العدالة”.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب

رابط مختصر

اترك رد