جنود أمريكيون يدربون الجيش التايواني بهدوء لتعزيز دفاعات تايوان ضد الصين

Aswat24.Com
آخر الأخبارسياسة
Aswat24.Com8 أكتوبر 202152
جنود أمريكيون يدربون الجيش التايواني بهدوء لتعزيز دفاعات تايوان ضد الصين

قال مسؤول امريكى ان الجنود الامريكيين يدربون الجيش التايوانى بهدوء ” منذ اقل من عام ” لتعزيز دفاعات الجزيرة ضد الصين ، مؤكدا بذلك معلومات من صحيفة وول ستريت جورنال .

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر رسمية امريكية مجهولة ان حوالى 24 جنديا من القوات الخاصة الامريكية ووحدة من جنود مشاة البحرية يشكلون وحدات صغيرة من الجيش والبحرية التايوانيين .

واكد المسؤول لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته “هناك مجموعتان وجنود من القوات الخاصة وقوات تقليدية”. واكد ان نخبة الجنود ” اقل من 20 ” وان القوة التقليدية التى يتم نشرها بالتناوب ” ليست هامة ” .

ولم يحدد المسؤول تاريخ وصول نخبة الجنود الاميركيين الى الجزيرة لكنه اكد انهم موجودون هناك “منذ اقل من عام”.

وكانت الصحف التايوانية ذكرت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي نقلا عن القيادة البحرية للجزيرة وصول جنود من مشاة البحرية والقوات الخاصة الى تايوان لتدريب الجيش التايواني على العمليات البرمائية. وقد نفت السلطات التايوانية والأمريكية ذلك، مشيرة ببساطة إلى تعاونها في مجال الدفاع.

وأظهر شريط فيديو نشره الجيش الأمريكي العام الماضي جنودا أمريكيين يشاركون إلى جانب أفراد عسكريين تايوانيين في مناورات تسمى “Balance Tamper” في تايوان.

التوغلات الصينية التي تعتبرها واشنطن “مزعزعة للاستقرار”

وبينما تعتبر الصين هذه الجزيرة التى يسكنها 23 مليون نسمة مقاطعة متمردة تدعو الى العودة الى حظيرتها ، اذا لزم الامر بالقوة ، ضاعفت الولايات المتحدة ، الحليف الرئيسى للسلطات التايوانية ، مبيعات الاسلحة الى تايوان فى السنوات الاخيرة .

وقد قامت الصين مؤخرا بعدة غارات على منطقة الدفاع الجوي التايوانية مما دفع واشنطن الى اعلان انها “قلقة جدا” من “استفزاز” بكين. وقال المتحدث الدبلوماسى الامريكى نيد برايس يوم الاحد ان هذه الاعمال ” تزعزع الاستقرار ” و ” تقوض السلام والامن الاقليميين ” .

واضاف “ندعو بكين الى وقف ضغوطها العسكرية والدبلوماسية والاقتصادية والاكراه ضد تايوان” مؤكدا مجددا “التزام واشنطن الثابت” الى جانب حليفتها.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

رابط مختصر

اترك رد