دعوات للتهدئة و إطفاء “نار الفتنة” بين الجارين المغرب والجزائر

هيئة التحرير5 نوفمبر 2021
هيئة التحرير
آخر الأخبارسياسة
دعوات للتهدئة و إطفاء "نار الفتنة" بين الجارين المغرب والجزائر

دعا المجلس العربي الجارتين المغرب والجزائر إلى ضبط النفس والتهدئة لإطفاء فتيل الفتنة بينهما. ويأتي ذلك وفق بيان، في ظل تصاعد التوتر الذي تشهده العلاقات بين الجرين منذ قطع الأخيرة علاقتها مع الرباط منذ أسابيع بسبب ما اعتبرته الجزائر “توجهاات عدائية”، وهو ما رفضه المغرب ووصفه ب “مبررات زائفة وعبثية”.

وقال بيان المجلس: “أنه يدعو قيادة البلدين إلـى التهدئة وضبط النفس وإط.فاء فتيل الفتنة التي تهــدد بإيقاد نـار الحـ.رب وتخريب الاستقرار في المنطقة والزيادة منسوب الأحقاد”.

وأعرب المجلس عن قلقه الشديد بسبب الخطوات التصعيدية المتلاحقة بين البلدين، بشكل ينذر بإمكانية التصادم.

واعتبر المجلس في بيانه أنه “من واجب الشعبين الشقيقين في المغرب والجزائر ، وقواهما السياسية و البرلمانية وكذلك الأحزاب والتنظيمات الشباابية وغيرها، وحثهما  على العمل لتطويق الخلاف بين البلدين ومنع انتشار العداوة والفتنة . كما دعا المجلس العربي ما وصفهم بـعقلاء الأمة إلى التدخل وتهدئة الوضع بين الجارين.

 

WhatsApp Image 2021 11 05 at 23.05.41 - أصوات 24

 

يشار الى أن المجلس العربي، هي منظمة غير حكومية  تأسست عام 2014، ومقرها في تونس وتجمع عدة شخصيات عربية، ويترأسها، “المنصف المرزوقي” رئيس تونس السابق.

و أعلنت الرئاسة الجزائرية، يوم الأربعاء الماضي استهداف 3 من موااطنيها كانوا على متن شاحنات تنقل سلعا إلى موريتانيا، واتهمت المغرب بـ”التورط في القصف باستعمال سلاح متطور”، متوعدة بأن ذلك “لن يمضي دون عقاب”.

وتعليقا على ذلك، قال مصطفى بايتاس الاتهام المتحدث باسم الحكومة المغربية، ، في تصريح لوسائل الاعلام، اليوم الموالي، إن بلاده “تتمسك بالاحترام الدقيق لمبادئ حسن الجوار مع الجميع.

 

مصطفى بايتاس.. الناطق باسم الحكومة المغربية

 

وأكد مصدر مغربي أن الرباط لن تنجر إلى حرب مع جارتها الجزائر يومه الأربعاء، تعليقا على ما وصفه بأنه “اتهامات مجانية” بعد إعلان الجزائر مصرع  3 جزائريين في قصف نسبته إلى القوات المغربية في الصحراء على الحدود الموريتانية.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس: “إذا كانت الجزائر تريد الحرب ف المغرب لا يريدها. و لن ننجر إلى دوامة عنف تهز استقراار المنطقة”، مدينا “اتهاامات مجانية” ضد المغرب.

ومن جانبه نفى الجيش الموريتاني، وقوع اي هجمات داخل أراضيه، وقال في بيان: “من أجل إنارة الرأي العام وتصحيح المعلومات المتدااولة، تنفي مديرية الاتصال والعلاقات العاامة بقيادة الأركاان العامة للجيش حدوث أي هجوم دااخل الترااب الوطني”.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)