رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يخرج سالما من هجوم بطائرة مسيرة

هيئة التحرير7 نوفمبر 2021
هيئة التحرير
سياسة
مصطفى الكاظمي

استهدف هجوم مقر إقامة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في المنطقة الخضراء في بغداد. يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه المفاوضات بعد الانتخابات توترا، بعد تراجع نفوذ الموالين لإيران.

 

وقال مكتب مصطفى الكاظمي أن الأخير خرج “سالما” خلال “محاولة اغتيال فاشلة” ارتكبت ليلا من السبت إلى الأحد عن طريق “طائرة بدون طيار مفخخة”. واستهدف الهجوم مقر إقامته في المنطقة الخضراء في بغداد.

 

Capture decran 2021 11 07 152155 - أصوات 24

 

 

ولم ترد مطالبة فورية بذلك . وكتب مصطفى الكاظمي على تويتر “أنا بخير، الحمد لله، وأدعو الجميع إلى الهدوء وضبط النفس من أجل خير العراق”. وقال مصدر أمني إن “حارسين شخصيين أصيبا بجروح”، دون أن يعرفا خطورة إصاباتهما.

 

Capture decran 2021 11 07 152109 - أصوات 24

 

“كان مسكني هدفا لاعتداء جبان. الحمد لله، أنا بخير، وكذلك أولئك الذين يعملون معي”، قال رئيس الوزراء في شريط فيديو قصير، حيث شوهد جالسا على مكتب، مرتديا قميصا أبيض. “الصواريخ الجبانة والطائرات بدون طيار لا تبني دولا”.

 

 

 

اترك رد