عراقي مُخبر مع الجيش الأمريكي يكشف السرية عن تفاصيل اعتقال صدام حسين

هيئة التحرير30 ديسمبر 2021
هيئة التحرير
آخر الأخبارسياسة
عراقي مُخبر مع الجيش الأمريكي يكشف السرية عن تفاصيل اعتقال صدام حسين

كشف أحد المترجمين المتعاونين في السابق مع الجيش الأمريكي، طلب عدم الكشف عن هويته خوفا على سلامته، إن الأمريكان استخدمو أثناء اعتقال الرئيس العراقي السابق صدام حسين، بودرة مخدرة.

 

وقال المترجم العراقي، أنه كان برفقة العسكريين الذين نفذوا عملية اعتقال صدام حسين. وأكد أن بعد حوالي 8 أشهر من بداية عمله معهم، تلقى الجانب الأمريكي معلومات سرية ومهمة للغاية عن مكان اختباء صدام حسين في منطقة الدور بمحافظة صلاح الدين. وبالضبط في مزرعة على بعد أمتار من نهر دجلة.

وأضاف انه تم التأكد من هذه المعلومات من خلال مراقبة رجل كان يوصل الطعام إلى صدام.

عراقي مُخبر مع الجيش الأمريكي يكشف السرية عن تفاصيل اعتقال صدام حسين

وتابع، إرسال وحدة من القوات الخاصة الأمريكية إلى الموقع، وتم إخراج العديد من الأشخاص من هناك. وبينهم كان صدام حسين.

وأضاف تم إجلاء صدام حسين بطائرة مروحية، تمكن المترجم من معاينة الغرفة التي كان يعيش فيها: كانت غرفة بعرض 3.5 متر وطول نحو 4 أمتار، فيها سريران. وكانت هناك أحذية وملابس غالية الثمن وعطور وأغراض شخصية الى جانب ساعة يد الرئيس ومسدسه، والعديد من صور عائلته، وأجهزة تسجيل.

 واختتم المترجم: “تمت سرقة قسم كبير من هذه الأشياء الثمينة وقتها العسكريون أخدو هذه الأشياء كتذكار”.

اترك رد