مساعي جديدة للنظام الجزائري لاستلام معارضين من فرنسا.. بينهم سياسيون وإعلاميون ونشطاء

هيئة التحرير30 سبتمبر 2021
هيئة التحرير
آخر الأخبارسياسة
الجزائر والمغرب تبون وشنقريحة

أشارت  وسائل إعلام عن شروع الجزائر في اتصالات مع الحكومة الفرنسية وتقديم طلب تسليم مجموعة من العسكريين و السياسيين والمدونين وعدد من الإعلاميين، صدرت في حقهم أحكام قضائية بالسجن.

وقال موقع “أليجري بارت بليس” أن السلطات الجزائرية أرسلت إلى المسؤولين في فرنسا قائمة تضم عدة أشخاص جزائريين مقيمين فوق التراب الفرنسي .

وكشف المصدر ذاته “يأتي على رأس هؤلاء الإعلامي والمعارض هشام عبود، والمدون أمير بوخرض المعروف باسم أمير دي زاد، الصحافي عبدو سمار، ناهيك عن شخصيات أخرى متهمة بالانتماء إلى حركتي “رشاد” والماك”، المصنفتين من طرف النظام الجزائري كـ “منظمتين إرهابيتين”.

وكان النظام الجزائري قد أصدر مؤخرا أمرا دوليا بالقبض على زعيم حركة الماك، فرحات مهني، المقيم هو الآخر بالترب الفرنسي منذ سنوات.

وقالت وسائل إعلامية في الاسابيع الماضية، أن الحكومة الفرنسية رفضت الاستجابة لمطلب الطرف الجزائري.

اترك رد