هل نسي شنقريحة الحاكم الفعلي للجزائر يوم اعتقاله بالمغرب ؟

هيئة التحرير8 نوفمبر 2021
هيئة التحرير
آخر الأخباردوليسياسة
هل نسي شنقريحة الحاكم الفعلي للجزائر يوم اعتقاله بالمغرب ؟

اعتقل الحاكم الفعلي الحالي للجزائر، سعيد شنقريحة، رفقة كتيبة جزائرية كاملة، من قبل القوات العسكرية المغربية في معركة امغالا الأولى عام 1976.

وفي ظل الهزيمة المدوية التي مني بها الجيش الجزائري، لجأ محمد بوخروبة (الهواري بومدين) إلى الرئيس المصري آنذاك أنور السادات، واستعطفه لكي يتدخل لدى المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني لكي يطلق سراح شنقريحة و الجنود الجزائريين، وقدم له وعداا بأن الجزائر لن تساند مرتزقة البوليساريو مجددا بعد ذلك التاريخ.

وأرسل حينها محمد أنور السادات نائبه حسني مبارك، في زيارة إلى المغرب لاستجداء الراحل الحسن الثاني الذي قبل طلب الرئيس المصري محمد انور السادات، حقنا للدماء ومراعاة لعلاقات القرابة والدم التي تجمع الشعبين المغربي والجزائري.

 

هل نسي شنقريحة الحاكم الفعلي للجزائر يوم اعتقاله بالمغرب ؟

ويعرف هذا الجنرال من “العسكريين الأكثر عدوانية تجاه المغرب” فهو عضو فاعل في جيل الحرس القديم بالجزائر الذي أسهم في بناء عقيدة العداء للمغرب.

علاقته بـ “البوليساريو”قديمة، إذ كان المشرف على تدريب وتحريض ميليشيات البوليساريو على الحرب ضد المغرب.

مهما ادعى القوة الآن، لابد من تذكيره بيوم أسره من القوات المسلحة الملكية، والصورة التي تداولها المغاربة والجزائريون في لبسلعات القليلة الماضية.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE»

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.