والد الأسير أيهم كممجي يروي تفاصيل المكالمة الاخيرة خلال عملية الاعتقال برفقة الأسير مناضل نفيعات

Aswat24.Com
آخر الأخبارسياسة
Aswat24.Com19 سبتمبر 202172
والد الأسير أيهم كممجي يروي تفاصيل المكالمة الاخيرة خلال عملية الاعتقال برفقة الأسير مناضل نفيعات

أكد والد الأسير أيهم كممجي أن نجله برفقة الأسير مناضل نفيعات، أقدما على تسليم نفسيهما خلال عملية اعتقالهما ليلة الأحد في مدينة جنين من قبل القوات الاسرائيلية بدون مقاومة، خوفا على سكان المبنى اللذين كانا يتحصنان به، بعد تهديدات الجيش الاسرائيلي بنسف المبنى.

وقال والد كممجي الذي فر مع 5 آخرين من سجن جلبوع الاسرائيلي منذ 13 يوما، أن نجله اتصل به قبل عملية الاعتقال، وأبلغه أنه محاصر داخل أحد مباني الحي الشرقي في مدينة جنين.

وقال جيش الاحتلال في بيان إن عملية اعتقال الأسيرين تمت دون مقاومة أو إصابات في صفوفه، وإنه تم نقل كممجي ونفيعات إلى مركز لجهاز الأمن العام (الشاباك) للتحقيق معهما، وأشار بيان الجيش إلى أن جميع قادة المنطقة الوسطى حضروا إلى غرفة العمليات الخاصة لمتابعة عملية الاعتقال.

وأصدر جهاز الأمن العام الإسرائيلي بيانا قال فيه إنه تمكن من تحديد المنزل الذي كان فيه الأسيران، وأضاف البيان أنه تم اعتقال فلسطينيَين اثنين آخرَين، قدما المساعدة للأسيرين.

عملية عسكرية

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، عملية عسكرية سريعة في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وكالة صفا الفلسطينية أن قوات خاصة مدعومة بقوات عسكرية كبيرة اقتحمت الحي الشرقي لمدينة جنين، وحاصرت عدة منازل وسط اندلاع اشتباكات مسلحة.

وزعمت وسائل إعلام عبرية أن قوات الجيش تمكنت من اعتقال الأسيرين المحررين من سجن جلبوع أيهم كممجي ومناضل نفيعات خلال عملية خاصة.

ورصد الشهود تحليق طائرة استطلاع على ارتفاع منخفض في سماء جنين ومخيمها منذ فجر أمس السبت.

الفرار من سجن جلبوع

وفي 6 سبتمبر/أيلول الجاري، فر 6 أسرى فلسطينيين، جميعهم من محافظة جنين، من سجن جلبوع شمالي إسرائيل، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن، وهو ما سبب إحراجا للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية. وأعادت قوات الاحتلال اعتقال 4 من الأسرى الستة الفارين الجمعة والسبت من الأسبوع الماضي.

ومنذ عملية الفرار من سجن جلبوع، دفعت دولة الاحتلال بآلاف من عناصر الأجهزة الأمنية والقوات الخاصة وقصاصي الأثر، كما استخدمت طائرات مروحية مسيرة ووسائل تكنولوجيا متطورة في عمليات البحث عن الأسرى.

وقالت مصادر في شرطة الاحتلال قبل يومين إن كلفة البحث عن الأسرى هي الأعلى في تاريخ دولة الاحتلال، فقد تجاوزت 30 مليون دولار، وبلغت التكلفة اليومية لعملية البحث ما بين 3 إلى 6 ملايين دولار.

رابط مختصر

اترك رد