وداعا سرعة القذف وضعف الانتصاب.. الحل النهائي بطرق منزلية بسيطة

Aswat24.Com
2021-09-23T14:20:04+01:00
آخر الأخبارالصحة والجمال
Aswat24.Com22 سبتمبر 2021606
وداعا سرعة القذف وضعف الانتصاب.. الحل النهائي بطرق منزلية بسيطة

هل تعاني من مشكلة سرعة القذف ؟ ولكنك تخجل من التحدث في هذا الصدد؛ لا تخجل فإنك إذا تحدثت إلى ثلاثة رجال تترواح أعمارهم من 18 إلى 54 عام، ربما ستجد أحدهم قد عانى من هذه المشكلة في فترة ما.

إن القذف المبكر يؤدي إلى مشاكل في حياتك الشخصية مثل توتر العلاقة مع الزوجة. وقد يؤدي القذف المبكر أحياناً إلى صعوبة في الإخصاب للأزواج الذين يحاولون إنجاب طفل. دعنا نتعرف هنا على هذه المشكلة وأسبابها وطرق التغلب عليها.

 ماذا يقصد بالقذف وسرعة القذف؟

أثناء العلاقة الحميمية وعند حدوث هزة الجماع؛ عندما يندفع السائل المنوي من القضيب فهذا يسمى قذفاً، وإذا حدث القذف بعد مضي مدة من الجماع الجنـ.سي غير كافية لإرضاء الزوجة؛ يسمى هذا بالقذف المبكر.

ويكون الرجل مصاباً بسرعة القذف إذا اندفع السائل المنوي بعد مرور أقل من دقيقتين من بداية الجماع الفعلي أي وجود القضيب داخل المهبل بشرط استمرار هذه المشكلة أكثر من 6 شهور متتالية.

والجدير بالذكر إن المتوسط الطبيعي للجماع يتراوح ما بين 5 إلى 6 دقائق.

ويمكن تقسيم حالة سرعة القذف على حسب الفترة ما قبل اندفاع السائل المنوي إلى ثلاث درجات

 

  • الدرجة البسيطة: يحدث فيها القذف بعد مرور دقيقة إلى دقيقتين من الجماع الفعلي.
  • الدرجة المتوسطة: إذا حدث القذف بعد مرور 30 ثانية إلى دقيقة من بداية الجماع.
  • الدرجة الشديدة: هنا يحدث القذف قبل مرور 15 ثانية أو إذا حدث قبل إدخال القضيب في المهبل.

  هل سرعة القذف تُعد إحدى أنواع الضعف الجنسي؟                 

نعم تعد هذه المشكلة واحدة من أنواع الضعف الجنسي والتي تمنع الزوجين من الاستمتاع الكامل بالنشاط الجنسي. وهي تختلف عن مشكلة ضعف الانتصاب؛ التي يعجز فيها الشخص عن الحفاظ على الانتصاب للتمتع بتجربة جنسية مُشبعة للطرفين. وقد يعاني الرجل من سرعة القذف وضعف الانتصاب في ذات الوقت.

قد تمثل سرعة القذف مشكلة مدى الحياة بدءاً من المواجهة الجنسية الأولى ويمكن أن تكون مشكلة مكتسبة اي بعد مرور عدد من التجارب الجنسية. ويشكو بعض الرجال أحياناً من سرعة القذف المتغيرة بمعنى مرور فترات من القذف الطبيعي وأخرى من القذف السريع.

ما أسباب سرعة القذف؟

القذف السريع ليس له سبب محدد، واعتُقد في الماضي أن سببه  نفسي فقط. ولكن الآن يعتقد الكثير من الأطباء أن اسباب سرعة القذف هي خليط من العوامل النفسية والعضوية في نفس الوقت.

1- العوامل النفسية:

  • قلة الخبرة الجنـ.سية لدى الرجل، ويمكن أن تكون هذه حالة طبيعية ويسهل التغلب عليها بالإكثار من النشاط الجنسي.
  • الاكتئاب: من اسباب سرعة القذف المباشرة.
  • القلق والخوف عند الرجل: قبل وأثناء الجماع؛ إن كثرة التفكير والخوف من حدوث قذف سريع يؤدي إلى حدوث المشكلة بالفعل.
  • الشعور بالذنب تجاه الزوجة: هذا الشعور القاتل؛ بسببه يتجنب الرجل ممارسة الجماع أو يمارس العلاقة الجنـ.سية ولديه ميل مؤكد للقذف السريع فيؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة.
  • شخص يعاني من ضعف الانتصاب: إذا كنت تعاني أحياناً أو باستمرار من صعوبة في الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه؛ قد يتسبب الخوف من فقدان هذا الانتصاب إلى التفكير بإنهاء النشاط الجنـ.سي سريعاً.
  • المشاكل الأسرية المختلفة: أيضا من اسباب سرعة القذف المباشرة والرئيسية هي كثرة المشاكل بين الزوجين وتأثيرها المباشر على الصحة النفسية للزوج فكثرة الضغوط النفسية والعقلية تلعب دوراً كبيراً في فقدان القدرة على التركيز والاسترخاء أثناء العلاقة الحميمية.

2- العوامل العضوية:

a.  المستويات غير الطبيعية من بعض الهرمونات مثل هرمون التستوستيرون يساهم بشكل مباشر في حدوث القذف المبكر.

b.  وجود أمراض مؤثرة على الأعصاب أو المواد التي تسمى “الناقلات العصبية” تؤدي إلى سرعة القذف، هذه الأمراض مثل مرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم أو تعرض الرجل لحوادث أثرت على الأعصاب.

c.   مشاكل في البروستاتا أو التهابات في القناة البولية هي من اسباب سرعة القذف وأيضا تؤدي إلى ضعف الانتصاب.

d. في حالة التوقف عن الإدمان أو تناول بعض الأدوية التي من أعراضها الجانبية القذف المبكر.

طرق علاج سرعة القذف:

قد تكون الخطوة الأولى في علاج سرعة القذف هي تغيير النمط أو الروتين الجنـ.سي. ويمكن تقسيم طرق علاج القذف السريع إلى أربع طرق ويمكنك استخدام  واحدة منهم أو أكثر للتغلب على هذه المشكلة.

  • الطريقة العقلية أو طريقة البدء والتوقف: بمعنى أثناء الجماع الجنـ.سي عندما تكون قريبا من القذف، وجه كل تفكيرك إلى أي شيء أخر غير العملية الجنـ.سية فقد تفكر مثلا في العمل أو كرة القدم …الخ. وعندما يمر الشعور بالإنزال ابدأ مرة أخرى وهكذا، يمكنك تكرار هذه الطريقة ثلاث أو أربع مرات قبل القذف الفعلي. هذه الطريقة مناسبة لك إذا كانت المدة قبل القذف تتراوح من دقيقتين إلى دقيقتين ونصف أي الدرجة البسيطة من سرعة القذف.
  • طريقة توقف واضغط: عند الشعور باقتراب القذف توقف واضغط على رأس القضيب لمدة ثلاث ثوان حتى تشعر بضعف في الانتصاب ثم ابدأ مرة أخرى وهكذا، كرر هذه الطريقة ثلاث مرات في كل مرة من الجماع .
  • إنها طريقة فعالة في علاج سرعة القذف ولكن للحصول على نتيجة يتوجب عليك الاستمرار لمدة لا تقل عن أربعة شهور باستخدام هذه الطريقة
  • تمارين تقوية العضلة المسؤولة عن انقباض القضيب وحدوث القذف: وهي العضلة الموجودة في الجزء السفلي من القضيب. والغرض من ممارسة هذه التمارين هي تقوية هذه العضلة وزيادة سيطرتك عليها وبالتالي تأخير القذف. وتتم هذه التمارين بقيام الرجل أثناء التبول الطبيعي بإيقاف التبول لمدة ثوان ثم يكمل مرة أخرى ثم يتوقف وهكذا مع التكرار.

ويوجد تمارين أخرى تسمى تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض، وهذه التمارين يمكن أن تمارسها السيدات أيضا وهي لا تسبب أي ضرر وغير مكلفة بالمرة ويمكن ممارستها في أي وقت وهي تشبه تمارين اليوجا. تساهم هذه التمارين بشكل فعال في تقوية العضلة المسؤولة عن انقباض القضيب.

  • العلاج الدوائي للقذف المبكر: إذا كنت تعاني من درجة شديدة من القذف السريع أي المدة قبل القذف لا تتعدى 15 ثانية فإن الطرق السابقة غير مناسبة للتغلب على هذه المشكلة ويتوجب عليك اللجوء للعلاج الدوائي. في واقع الأمر ليس هناك دواء متخصص في علاج القذف السريع ولكن تستخدم هذه الأدوية لتأثيرها غير المباشر على القذف بسبب تأثيرها على الأعصاب.

الأدوية المستخدمة في علاج سرعة القذف:

  • أدوية التخدير الموضعي، وهي دهانات تقلل الإحساس وهي مواد معروفة للجميع والطريقة المثلى لاستخدامها هي دهان كمية قليلة جداً على رأس القضيب وأسفله قبل الجماع بمدة من 15 إلى 20 دقيقة. ويجب عليك غسل القضيب قبل الجماع حتى لا تُمتص هذه المواد عند الزوجة وتؤدي إلى تأخير هزة الجماع لديها. وهذه المواد غير مناسبة لمرضى اضطراب نظم القلب أو إذا كانت هناك جروح في القضيب.
  • أدوية مضادات الاكتئاب: وهي تستخدم للاستفادة من أثارها الجانبية التي تتضمن تأخير القذف وللحصول على نتيجة باستخدام هذه الأدوية يجب تناولها لمدة 10 أيام. ولكن مؤخرا اكُتشفت مجموعة أخرى من هذه الأدوية أكثر تخصصاً في علاج سرعة القذف ويمكن أن تعطي نتيجة من بداية الاستخدام.
  • إذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب؛ استخدم الأدوية من مادة السيلدينافيل للمحافظة على الانتصاب وبالتالي تأخير القذف.

وأخيراً يجب أن تعلم أن أهم ما يمكن فعله للتغلب على ىسرعة القذف هو التحدث إلى زوجتك بدلاً من تجاهلها أو إنكار وجودها، كن هادئاً، ويجب أن يفهم كل منكما أن القذف المبكر هي مشكلة قابلة للعلاج، ويمكن التغلب عليها بتجربة مجموعة من العلاجات أو الطرق المنزلية البسيطة.

رابط مختصر

اترك رد